• لجنة التحرير

  • فيليب كينيدي - جامعة نيويورك

    المحرّر العام

    فيليب كينيدي، المدير المؤسس لمعهد جامعة نيويورك أبوظبي، هو أستاذ  في الدراسات الإسلامية والشرق أوسطية والأدب المقارن في جامعة نيويورك وعضو منتسب في هيئة التدريس في جامعة نيويورك أبوظبي. قد نشر كينيدي بصفته مؤلفاً ومحرراً الكثير من الكتابات عن الأدب العربي بما في ذلك أغنية “الخمرية في الشعر العربي الكلاسيكي: أبو نواس والتراث الأدبي” (أوكسفورد: مطبعة كلاريندون ١٩٩٧)؛ أبونواس: نابغة الشعر (أوكسفورد: عالم واحد ٢٠٠٥ – في سلسلة صنّاع العالم الإسلامي)؛ في الرواية والأدب في الأدب العربي في القرون الوسطى (هارازوفيتس فيرلاج ٢٠٠٤ – في سلسلة دراسات في اللغة والأدب العربي)؛ وخواطر إسلامية وتأملات عربية (محرر مشارك مع روبرت هويلاند، أوكسفورد: أوكسبو جبّ ٢٠٠٤). كطالب درّس كينيدي كل من  في أوكسفورد والقاهرة ومدريد وأيكسن بروفينس والإمارات العربية المتحدة. صدر أخيراً له التعرف والمعرفة في السرد العربي ٢٠١٧.

  • جيمس مونتغمري - جامعة كامبريدج

    محرّر تنفيذي

    كان عام ١٩٨٢ نقطة تحوّل صامتة في حياة جيمس مونتوجمري، وعلى الترتيب التالي قرأ بعض قصائد الشاعر الجاهلي أمرىء القيس وتعرَّف إلى زوجته وقرأ أجزاءً من كتاب “البخلاء” للجاحظ واكتشف خمريات أبي نواس وفتن بمدائح المتنبي حتى أصبحت هذه الاكتشافات هواجسه. تخلّى عن دراسته اللاتينية وتخرج بشهادة في اللغتين اليونانية والعربية من جامعة جلاسكو عام ١٩٨٤، وبدأ دراسة الدكتوراه  في شعر المديح الجاهلي في كلية باليول في أكسفورد بين عامي ١٩٨٤- ١٩٨٦ وهو عمل لم يكمله أبداً (ويأمل أنه لا يزال يمتلك ثمار جهوده في صندوق مخزون بالدور العلوي). تزوج عام ١٩٨٧ وتقدم لشهادة دكتوراه ثانية في الشعر الجاهلي في جامعة جلاسكو عام ١٩٩٠، ولا يزال يعيد النظر في دراسته لامرىء القيس والمتنبي منذ ذلك الحين. وقد اكتسب كذلك عبر مسيرة حياته بعض الهواجس الأخرى: ثلاثة أطفال رائعين، ناتاشا وسام وجوش واشترى بيتاً من العصر الفيكتوري والذي يقوم بترميمه مع زوجته ايفون، ويملك كذلك كلبين: جوليوس وفيندس. يستمتع حالياً بالألبومات الموسيقية لسوني رولينز. أمضى السنوات الخمس عشرة الأخيرة يقرأ أعمال الجاحظ بشكل جاد، بمشاعر مختلطة بين المتعة والخوف، وهو الآن أستاذ اللغة العربية وشاغل كرسي ثوماس آدمز بجامعة كامبريدج وزميل في كلية ترينيتي هول، ومؤلف للعديد من الأعمال في الرسائل العربية، من بينها الرسالة الأحدث، “الجاحظ: في مدح الكتب” عام ٢٠١٣. تعد جزيرة برّا في جزر خارج هيبيردايس المكان المفضل لديه.

  • شوكت محمود تراوا- جامعة ييل

    محرّر تنفيذي

    بعد أن أكمل دراسته الثانوية في باريس وهونغ كونغ وسنغافورة، التحق شوكت تراوا بجامعة بنسلفانيا حيث اكتشف الأدب العربي وحصل على درجة البكالوريوس بمرتبة الشرف في اللغة العربية والدراسات الإسلامية ثم على شهادة الماجستير في الأدب العربي الحديث ثم على شهادة الدكتوراه في الأدب العربي في العصور الوسطى. قام بتدريس اللغة العربية في جامعة دوك والأدب الفرنسي في العصور الوسطى ودراسات المحيط الهندي في جامعة موروشيوس ودرَّس اللغة العربية والأدب العالمي بجامعة كورنيل. عمل في شركة استيراد وتصدير تملكها العائلة في كوالالمبور وبورت لويس. في عام ٢٠١٦، التحق بجامعة ييل كأستاذ للغة العربية. اهتماماته في التعليم والبحث العلمي تتضمن: المعجم القرآني وخاصةً الكلمات التي لم ترد في القرآن إلا مرة واحدة وفي القوافي والترجمة وثقافة الإنشاء والاطلاع الأدبية وخصائصها في بغداد العباسيين؛ وشجرة الوقواق وجزر الوقواق، ومؤلف القرن الثامن عشر الهندي آزاد بيلجرامي، الشعر الحديث عربياً وعالمياً واللغات المهجنة والأدب الموريشي والترجمة والخيال العلمي في السينما والأدب. من بين كتبه: “ابن أبي طاهر طيفور وخصائص الثقافة العربية” (٢٠٠٤، مقالة ٢٠١٠ )؛ ومن مؤلفاته القادمة “القرآن: الأبعاد الأدبية”. وينسب نجاحه إلى زوجته بارفين وبناته مريم وعائشة وقطة العائلة كوتومولي – حقوق التصوير: ليندزسي  فرانس

  • جوليا براي - جامعة أوكسفورد

    محرّرة

    تجمع اهتمامات جوليا براي البحثية الكتابة العربية في العصور الوسطى بين التاريخ الأدبي والاجتماعي، على افتراض أن الأدب جزء لا يتجزّأ من السيرورة التاريخية ومناهج دراستها. قد كتبت براي فصلاً عن الأدب العربي في العصور الوسطى حتى أوائل العصر الحديث نشر في “تاريخ  كامبريدج للإسلام” و”دراسة عن النمط الاجتماعي للجنس في الكتابات العربية في العصور الوسطى والعلوم التاريخية الحديثة في “كتاب  النمط الاجتماعي للجنس في أوائل عالم القرون الوسطى، تحقيق بروبكر و جي إم إتش سميث (كامبردج ٢٠٠٤) . بحثت جوليا تاريخ الأسرة لأدباء القرون الوسطى المسلمين والتراجم الذاتية كنوع أدبي في مقالات صدرت في دفاتر الدراسات العربية (٢٠٠٨)، و”مجلة الرابطة الملكية للدراسات الآسيوية” (٢٠١٠)، كما كتبت عن السيرة الذاتية في مقالات صدرت في “مجلة دراسات السيرة الأدبية العربية” ١٣٥٠- ١٨٥٠ (فيس بادن، ٢٠٠٩) “وحوليات دي كافوسكاري” (٢٠١٠). تحاول كتاباتها بوجه عام أن تصوّر مبدأ التفاعل بين الكتابات العربية والمجتمعات التي أنتجتها بما في ذلك الروابط التي تجمع بين الفرد والمجتمع والخيال، البحث عن معنى الحياة. تعلّمت جوليا براي في فرنسا ودرست اللغتين العربية والفارسية في أوكسفورد ثم عملت مؤرشفة في مكتبة المكتب الهندي وخزائنه، ثم درّست اللغة العربية المعاصرة والأدب العربي في العصور الوسطى والتاريخ الإسلامي في كل من جامعات مانشستر وأدنبرة وسانت أندروز وباريس 8 – سانت دينيس، حيث انتسبت إلى فريق البحث EA1571: “مركز الأبحاث التاريخية: تاريخ الدول، المعارف، المجتمعات”. تشغل حالياً منصب الأستاذ اللودياني في اللغة العربية بجامعة أوكسفورد والزمالة في كلية سانت جونز.

  • مايكل كوبرسن – جامعة كاليفورنيا – لوس انجلوس

    محرّر

    يدرّس مايكل كوبرسن الحاصل على دكتوراه من جامعة هارفارد (١٩٩٤) اللغة العربية وآدابها في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس منذ ١٩٩٥. وسبق أن درّس أيضًا في جامعة دارت ماوث وجامعة ستانفورد ومعهد اللغة العربية في جامعة ميدل بيري. شملت اهتماماته البحثية التاريخ الحضاري للعصر العباسي الأوّل ولغة مالطا وأدبها والسفرعبر الأزمنة كآلة سردية. تضمّنت منشوراته “دراسة أدب السير والطبقات” وهي تتناول أربعة من مشاهير القرن التاسع وكيف تذكّرهم التاريخ؛ بالإضافة إلى كتاب يدرس حياة الخليفة المأمون. كما ترجم إلى الإنجليزية عددًا من الكتب، منها “الكتابة والتناسخ” لعبد الفتاح كيليطو و”رحلات الطرشجي الحلوجي” لخيري شلبي و”الأمين والمأمون” لجرجي زيدان تحت عنوان “ورثة الخليفة: أخوة في الحرب”. وهو مؤلف مشارك مع مجموعة RRAALL لكتاب “ترجمة الذات: السيرة الذاتية في التراث العربي”، ومحرّر مشارك مع شوكت تراوا “لمعجم السيرة الأدبية: الآداب العربية”، ٥٠٠-٩٢٥.

  • جوزيف لاوري - جامعة بنسلفانيا

    محرّر

    حصل جوزيف لاوري على شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في اللغات والحضارة الجرمانية والشرق الأدنى من جامعة واشنطن عام ١٩٨٥، وحصل على الماجستير ثم الدكتوراه في القانون من جامعة بنسلفانيا عامي ١٩٩٠ و١٩٩١. وبعد ممارسته للمحاماة في واشنطن العاصمة في شركة باتن بوغز، أكمل الدكتوراه في جامعة بنسلفانيا في عام 1999، حيث يعمل الآن أستاذاً مشاركاً في الدراسات العربية والإسلامية في قسم لغات الشرق الأدنى وحضاراته. هو مؤلف كتاب “بوادر الفقه الإسلامي: رسالة محمد بن إدريس الشافعي” (أبريل-٢٠٠٧)، ومؤلف مشارك لكتاب “ترجمة الذات في التراث العربي” تحقيق دوايت رينولدز (كاليفورنيا،٢٠٠١)، ومحرّر مشارك لكتاب “التربية والتعليم وعلوم الشريعة في عصور الإسلام الوسطى: دراسات في ذكرى جورج مقدسي” (جيب تراست ٢٠٠٤) مع ديفن ستيورت وشوكت توراوا، كما عمل محرراً لمجلد “مقالات في السيرة الأدبية العربية، الجزء الثاني”:١٣٥٠-١٨٥٠ (هاراسويتس، ٢٠٠٩) مع ديفن ستيورت. بالإضافة إلى ذلك فقد كتب مقالات في القرآن وبوادر علوم الشريعة وأصول الفقه والأدب العربي قديماً وحديثاً.

  • طاهرة قطب الدين - جامعة شيكاغو

    محرّرة

    طاهرة قطب الدين الحاصلة على شهادة الدكتوراه من جامعة هارفرد ( ١٩٩٩) أستاذة مشاركة للأدب العربي في جامعة شيكاغو وقد درّست في جامعة ييل وجامعة يوتا. درست بعد إنهائها الدراسة الثانوية في الهند اللغة العربية وآدابها في جامعة عين شمس بالقاهرة حيث حصلت على درجة البكالوريوس عام ١٩٨٨ والماجستير التمهيدية عام ١٩٩٠. تركّز أبحاثها على نقاط الإلتقاء بين قديم الشعر والنثر العربيين من النواحي الأدبية والدينية والسياسية. ومن مؤلفاتها

    Arabic Oration: Art and Function (Leiden: Brill, 2019 )

    وكتاب المؤيد الشيرازي وشعر الدعوة الفاطمية: حالة من الالتزام في الأدب العربي (ليدن: بريل، ٢٠٠٥). كما أنّها حقّقت وترجمت كتاب دستور معالم الحكم ومأثور مكارم الشيم المشتمل على أقوال علي بن أبي طالب وخطبه وتعاليمه التي جمعها القاضي القضاعي إضافة إلى مائة قول مأثور المنسوب إلى الجاحظ (مطبعة جامعة نيويورك، ٢٠١٣) وكتاب الشِهاب في الامثال والمواعظ والآداب التي جمعها القاضي القُضاعيّ (مطبعة جامعة نيويورك، ٢٠١٦). قد نشرت مقالات عن القرآن والرسول محمد (ص) وخطب علي بن أبي طالب والأدب الفاطمي والطيبي واللغة العربية في الهند والوعظ الإسلامي. من بين حلقاتها الدراسية الفكر والأدب الإسلاميين والشعر قبل الإسلام والشعر العباسي والمتنبي وشعر الشيعة والنحو ومقامات بديع الزمان الهمذاني والخطبة ونهج البلاغة.

  • ديفن ستيورت – جامعة إموري

    محرّر

    حصل ديفن  ستيورت على شهادة البكالوريوس في دراسات الشرق الأدنى من جامعة برينستون عام ١٩٨٤ والدكتوراه في اللغة العربية والدراسات الإسلامية من جامعة بنسلفانيا عام ١٩٩١، ويدرّس منذ عشرين سنة في قسم الدراسات الشرق أوسطية والجنوب آسيوية في جامعة إموري، ومن ضمن موضوعات بحثه الشريعة الإسلامية والقرآن والملل والنحل والنثر العربي في العصور الوسطى والسير الذاتية الإسلامية واللهجات العربية. من بين اهتماماته الرئيسية إعادة بناء كتب أصول الفقه، ومن إسهاماته في هذه السلسلة ترجمة كتاب “اختلاف أصول المذاهب” للقاضي النعمان الفاطمي وهو كتاب يعود إلى منتصف القرن العاشر ويحتفظ بمادة هامة مقتبسة من كتب أصول مفقودة. إن الاهتمام بعمل كهذا ربما يكمل صورتنا في التاريخ الفكري لأصول الفقه، خاصة في الفترة التكوينية للقرنين التاسع والعاشر والتي فقد منها العديد من الأعمال الرائدة.

  • شون أنثوني

    محرّر

    شون  أنثوني (دكتوراه ٢٠٠٩ من جامعة شيكاغو) أستاذ مشارك في لغات وثقافات الشرق الأدنى بجامعة ولاية أوهايو. وقد دَرَّس أيضاً مساق تاريخ العالم الإسلامي في جامعة ولاية أوريغون. وركزت بعثته الدراسية على التاريخ الإسلامي المبكر وظهور التقاليد الأدبية وشرائع الأدب العربي. من بين مؤلفاته “الخليفة والزنديق: ابن سبأ وأصول المذهب الشيعي” (بريل، ٢٠١٢)، و”الصلب ومشهدية الموت: الصلب الأموي في أواخر سياقه القديم” (الجمعية الأمريكية للأستشراق، 2015). وهو أيضاً محرّر ومترجم  لكتاب “الغزوات” : السيرة الذاتية المبكرة لمحمد رسول الله، كتبها معمر بن راشد (دار جامعة نيويورك للنشر، ٢٠١٤)، وهي واحدة من أقدم السير للنبي محمد (ص) الباقية حتى العصر الحديث.

  • موريس بوميرانتز

    محرّر

    موريس بوميرانتز (دكتوراه من جامعة شيكاغو ٢٠١٠) أستاذ مساعد في قسم الأدب في جامعة نيويورك أبو ظبي. وقبل انضمامه إلى جامعة نيويورك أبوظبي في عام ٢٠١٣، قام بتدريس الأدب العربي الكلاسيكي في جامعة نيويورك في قسم الدراسات الشرق أوسطية والإسلامية منذ عام ٢٠٠٨. يُركّز بوميرانتز على الأدب العربي وسياقاته التاريخية والقراءات الحديثة له. أوّل كتاب له نشر بعنوان “سحر حلال: سيرة الصاحب بن عباد (ت. ٣٨٥/٩٩٥) و”فن الترسل”  (بريل، ٢٠١٧). وهو أيضا رئيس تحرير لمجلدين نشرا في الدراسات العربية والإسلامية، و”تراث العربي الإسلامي: دراسات مهداة للأستاذة وداد القاضي” (ابريل، ٢٠١٦)، و”تحت السلطة: البلاط والأداء في الشرق الأوسط ما قبل الحداثة” (مطبعة جامعة نيويورك، ٢٠١٧). وهو يكتب حالياً دراسات عن فن المقامة العربية.

  • تشيب روسَتي

    مدير التحرير

    حصل تشيب روسَتي على شهادة الدكتوراه في الأدب العربي مع التخصص في الأدب القصصي العراقي الحديث من جامعة بنسلفانيا وقد حصل على شهادة البكالوريوس في اللغتين الإغريقية واللاتينية من جامعة هارفرد. فقد عمل قبل مشواره الأكاديمي الثاني محرراً مشاركاً لعدد من السنوات في دور نشر أمريكية منها بيسك بوكس وويلي وليتل براون. كما عمل بين عامي ٢٠٠٥ – ٢٠٠٧ محرراً أول في مطبعة الجامعة الأمريكية في القاهرة.  وقد نشر المقالات في دوريات مهنية منها “دليل فرومر السياحي ودليل ناشيونال جيوغرافيك للسفر وعالم أرامكو السعودي” بالإضافة إلى مقالات تمّ  نشرها في “مجلة الأدب العربي  وكتاب الإسلام والعلاقات الإسلامية المسيحية”، وهو مترجم الرواياتين “سانت تريزا والنوم مع الغرباء” لبهاء عبد المجيد، ورواية “يوتوبيا” للمصري أحمد خالد توفيق وهي رواية خيال علمي، و”المترو” لمجدي الشافعي، وهي أول رواية مصورة للكبار في اللغة العربية. وقد فاز في عام ٢٠١٠ بجائزة صندوق الترجمة لرابطة الكتاب والمحررين الأمريكية عرفاناً لترجمته للمجموعة القصصية القصيرة “الحيوانات في أيامنا” لمحمد المخزنجي.

  • لوسي تايلور

    مساعدة مدير التحرير

    حصلت لوسي تايلور على البكالوريوس باللغتين العربية والفرنسية من كلية براسينوس، جامعة أكسفورد. وقد درَست اللغة العربية في مصر والأردن وعملت في التسويق والدعاية في مطبعة جامعة أكسفورد قبل انضمامها إلى المكتبة العربية في مطبعة جامعة نيويورك.

  • ستيورت براون

    مدير الإنتاج الرقمي

    بين الفشل كموسيقي والفشل كلغوي، تمكن ستيورت براون من النجاح في مجال النشر الرقمي. يتشاور مع الناشرين من جميع أنحاء العالم والمتخصصين في نصوص متعددة اللغات، وقد عمل مع اللغات السنسكريتية والبرتغالية واللغة الأسترالية البدائية المنقرضة من منطقة خليج سيدني (الاسم غير معروف). يعيش ستيورت في أوكسفورد بالمملكة المتحدة، و يمارس في وقت فراغه هوايتي السفر والعزف على البيانو ولكن ليس  بالمهارة نفسها التي عرف بها، وهو على وشك إنهاء شهادة الدكتوراه في اللغويات الاجتماعية في اللغة البرتغالية البرازيلية.

  • أماني الزعبي

    منسقة برنامج الزمالة والموقع الإلكتروني

    أماني الزعبي منسقة برنامج الزمالة ومنسقة الموقع الإلكتروني للمكتبة العربية. قبل ذلك، شغلت عدة مناصب في التدريب والترجمة على المستوى التنفيذي لمؤسسات حكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة ولديها خبرة في القطاع الخاص في الولايات المتحدة وفي مسقط رأسها الأردن. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الأدب الفرنسي والإنجليزي وعلى درجة الماجستير في الإدارة العامة وكلاهما من جامعة جاكسونفيل في ولاية ألاباما.

  • زملاء المكتبة العربية

  • بلال الأرفه لي

    زميل أول في المكتبة العربية- ٢٠١٩

    بلال الأرفه لي رئيس قسم العربية ولغات الشرق الادنى في الجامعة الأميركية في بيروت وأستاذ كرسي الشيخ زايد للدراسات العربية والإسلامية.شغل سابقًا كرسي صوفيا للدراسات العربية في جامعة ولاية أوهايو. من اهتماماته: الأدب العربي القديم–شعرًا ونثرًا، والقرآن، والتصوّف الإسلاميّ المبكّر. هو محرر لسلسلة دراسات ونصوص عن القرآن (Texts and Studies on the Qur’ān, Brill) ولموسوعة التصوّف الإسلامي (Encyclopedia of Islamic Mysticism,Brill). له أكثر من عشرة كتب حتى الآن منها: In the Shadow of Arabic (Brill, 2011), Sufism, Black and White (Brill, 2012), The Comfort of the Mystics (Brill, 2013), The Anthologist’s Art (Brill 2016).

  • محمد رستم

    زميل أول في المكتبة العربية- ٢٠١٩

    حصل محمد رستم على الدكتوراه في الفلسفة الإسلامية والدراسات القرآنية من قسم حضارات الشرق الأدنى والأوسط بجامعة تورنتو سنة ٢٠٠٩، ويشغل حالياً منصب أستاذ مساعد للدراسات الإسلامية بجامعة كارلتون، ويعد خبيراً معروفاً على الصعيد الدولي في مجال الفلسفة الإسلامية والتصوف والتفسير، كما أن كتبه ترجمت إلى اللغة الألبانية والفرنسية والألمانية والفارسية والإسبانية والتركية. ألف الدكتور رستم كتاب غلبة الرحمة: الفلسفة و القرآن في فكر ملّا صدرا (٢٠١٢)، وكان ضمن المساهمين في كتاب دراسة القرآن الكريم: ترجمة وتفسير القرآن الكريم (٢٠١٥)، وترجم كتاب ذم الكبر والعجب لأبي حامد الغزالي (٢٠١٨)، وألف كتاب واردات الروح: في تصوف عين القضاة (قيد الطبع).

    بصفته زميلاً أولاً في المكتبة العربية بجامعة نيويورك أبو ظبي، يعكف الدكتور محمد رستم حاليا على ترجمة ونشر الكتاب الفريد في التصوف الفلسفي لعين القضاة، وهو بعنوان زبدة الحقائق.

  • همفري ديفيز

    زميل أول في المكتبة العربية-٢٠١٥ و ٢٠١٨

    بدأ همفري بالعمل كمترجم في بداية الألفية بعد مشوار مهني قضاه في العالم العربي يعمل بمؤسسات التنمية المجتمعية وتقديم المنح.  سبق له أن ترجم من العربية أعمالاً أدبية معاصرة وغيرها، بما في ذلك أعمال من تأليف إلياس خوري ونجيب محفوظ وعلاء الأسوانى وبهاء طاهر وآخرين، بالإضافة إلى كتاب “الساق على الساق” لأحمد فارس الشدياق بمجلداته الأربعة (٢٠١٤)، وقد اشترك مع مديحة دوس في تأليف مختارات باللغة العربية بعنوان العامية المصرية المكتوبة يشتمل على مختارات من ١٤٠١ إلى ٢٠٠٩. وخلال زمالته في عام ٢٠١٥ عمل على عدة نصوص نشرت باسم “هز القحوف بشرح قصيد أبي شادوف” يوسف بن محمد الشربيني (ربيع ٢٠١٦)، و”النظام في حل شذرة من كلام أهل الريف العوام” لمحمد بن محفوظ السنهوري (خريف ٢٠١٦)، و”بلاد العرب والسود” لمحمد بن عمر التونسي (٢٠١٧).

  • روبرت هويلاند

    زميل أول في المكتبة العربية-٢٠١٨

    روبرت هويلاند هو أستاذ في التاريخ  الكلاسيكي وبداية التاريخ الإسلامي  في معهد جامعة نيويورك لدراسة العالم القديم، بعد أن كان يدرّس سابقا في جامعات أكسفورد وسانت أندروز. قد نشر على مختلف جوانب ظهور الحضارة الإسلامية، كما أجرى أعمالا أثرية في اليمن وسوريا والعراق، وأذربيجان حاليا. وهو مؤلف كتاب “رؤية الإسلام كما رأى آخرون” (١٩٩٧)، والعربية والعرب من العصر البرونزي إلى مجيء الإسلام (١٩٩٩)، وفي طريق الله: الفتوحات العربية والإمبراطورية الإسلامية الأولى (٢٠١٤)

  • مارسيل كوبرشوك

    زميل أول في المكتبة العربية- ٢٠١٨

    مارسيل كوبرشوك متخصص في شعر الجزيرة العربية, وخصوصا الشعر النبطي,و دبلوماسي وسفير سابق لهولندا. ومن بين منشوراته خمس مجلدات بعنوان “الشعر والروايات الشفهية من وسط الجزيرة العربية” (بريل، ١٩٩٤-٢٠٠٥)، “القصص القصيرة ليوسف إدريس” (بريل، ١٩٨١)، وقصة رحلاته في إطار عمله الميداني، “البادية العربية” بالانجليزي, (٢٠٠٠) وترجمته العربية “البدوي الأخير” أصبح مسلسل وثائقي بث عبر محطة ” قناة العربية” (باللغة العربية، ٢٠١٦). في المكتبة العربية، قام بنشر “الساخر العربي”: شعر من القرن الثامن عشر من قبل حمدان الشويعر (٢٠١٧). ومن المقرر أن يظهر في وقت لاحق من عام ٢٠١٨ مجلد ثان باللغة العربية الرومانسية: قصائد عن الحياة البدوية والحب البدوي من قبل عبد الله بن سبيل. وقد عمل في العديد من المناصب الدبلوماسية، بما في ذلك سفير هولندا في باكستان وأفغانستان وتركيا وبولندا، آخر مهمة، كمبعوث خاص لسوريا. وهو حاليا باحث أول في العلوم الإنسانية في جامعة نيويورك في أبوظبي. درس في القاهرة وفي جامعة ليدن حيث شغل كرسي في الأدب والسياسة العربية في حين شغل منصب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية (١٩٩٧-٢٠٠٢)  

  • تيم ماكنتوش

    زميل أول في المكتبة العربية - ٢٠١٨

    تيم ماكينتوش-سميث هو من هواة أدب السفر العربي. وهو مؤلف العديد من الكتب التي تصف رحلاته الخاصة. من بين هؤلاء الكتب، ثلاثية عن ابن بطوطة (سفرات مع طنجاوي، وقاعة الألف عامود، والابحار الى البر) التي يروي فيها مغامرته في التجوال في ثلاث قارات على خطى ابن بطوطة. وقد حاز على جائزة توماس كوك / دايلي تلغراف للسفر لعام ١٩٩٨، وجائزة الشرف من ابن بطوطة التي منحت له في عام ٢٠١٠ من المركز العربي للأدب الجغرافي. كما شارك في كتابة وعرض مسلسل تلفزيوني للبي بي سي عن ابن بطوطة، وصفه الجارديان بأنه “رائع، برنامج لا ينسى”. وألقى تيم محاضرات هاميلتون غب العريقة في جامعة هارفارد. وتم انتقاء منتخبات من كتاباته في مجموعات نثرية سفرية ككتاب بيكادور من الرحلات وكتاب هوارد ماركس من قصص المخدرات.  وكتابه القادم والذي ستصدره مطبعة جامعة ييل الشهيرة٫ هو لمحة عامة عن ما يقرب من ٣٠٠٠ سنة من التاريخ العربي. وعن هذا الكتاب يقول تيم انه “إعادة التوازن” لهذا التاريخ، فهو يرى الإسلام كجزء من هذا التاريخ وليس بدايته. وهو يعمل حاليا في المكتبة العربية على تحقيق وترجمة جديدة لكتاب “الإفادة” لعبد اللطيف البغدادي، والكتاب شاهد عيان لمصر في أواخر القرن الثاني عشر ومجاعاتها المدمرة. تيم هو زميل الجمعية الملكية الآسيوية لبريطانيا العظمى. ولقد استقر تيم لأكثر من ثلث قرن، في السراء والضراء، في العاصمة اليمنية صنعاء.

  • دوايت رينولدز

    زميل أول في المكتبة العربية - ٢٠١٨

    دوايت رينولدز أستاذ اللغة العربية والأدب العربي في قسم الدراسات الدينية في جامعة كاليفورنيا، سانتا باربرا. بعد مغادرته الولايات المتحدة كطالب تبادل في المدرسة الثانوية إلى السويد، تجول ودرس وعمل في طريقه من خلال أكثر من ٤٠ بلدا قبل عودته إلى كاليفورنيا حيث استكمل البكالوريوس في اللغات الشرق الأدنى وحضاراته في جامعة كاليفورنيا. حصل على شهادة الدكتوراه من قسم الفولكلور في جامعة بنسلفانيا في عام ١٩٩١ وتتناول أبحاثه ومنشوراته الأدب العربي والفولكلور العربي والملاحم الشفوية والسيرة الذاتية العربية في القرون الوسطى وأنواع متعددة من الموسيقى في الشرق الأوسط والأندلس في العصور الوسطى. وبين كتبه:

    Heroic Poets, Poetic Heroes: The Ethnography of Performance in an Arabic Oral Epic Tradition (1995), Arab Folklore: A Handbook (2007), Interpreting the Self: Autobiography in the Arabic Literary Tradition (2001), The Garland Encyclopedia of World Music, Vol. 6: The Middle East (2002), The Cambridge Companion to Modern Arab Culture (2015).

    وهو يستكمل حاليا ترجمة مختارات من كتاب الأغاني الكبير لأبي فرج الأصبهاني لمكتبة الأدب العربي ويعمل أيضا على كتاب بعنوان التراث الموسيقي الأندلسي.

     

  • مايكل كوبرسن

    زميل أول في المكتبة العربية- ٢٠١٦ و ٢٠١٧

    مايكل أستاذ في اللغة العربية في جامعة كاليفورنيا – لوس أنجلوس. من بين أبحاثه التاريخ الثقافي لبداية الخلافة العباسية، واللغة المالطية وآدابها، والسفر عبر الزمن كأداة أدبية. يتولى أثناء زمالته في ٢٠١٦ -٢٠١٧ ترجمة “مقامات الحريري”، ويعمل محرراً لمشاريع المكتبة العربية الجديدة.

  • شوكت  تراوا

    زميل أول في المكتبة العربية - ٢٠١٥ و ٢٠١٦

    شوكت  تراوا هو أستاذ في الأدب العربي في جامعة ييل. من ضمن اهتماماته البحثية بلاغة القرآن الكريم، والأدب البغدادي في القرنين التاسع والعاشر، والشعر الحديث والآداب العربية في جنوب آسيا في القرن الثامن عشر. يتولى أثناء زمالته تحقيق “شفاء العليل” لآزاد بيلغرامي وترجمته الى الإنجليزية (د. ١٢٠٠/١٧٨٦).

  • جوزيف لاوري

    زميل أول في المكتبة العربية ٢٠١٧

    يعمل جوزيف لاوري أستاذاً مشاركاً في الدراسات العربية والإسلامية في قسم لغات الشرق الأدنى وحضاراته في جامعة ولاية بنسلفانيا وهو زميل باحث في المكتبة العربية لعام ٢٠١٧ حيث يعمل على ترجمة كتاب “تأويل مختلف الحديث” للأديب والمفكر الشهير ابن قتيبة – (ت ٨٨٩ م). يقدم الجزء الأول من كتاب ابن قتيبة دراسة نقدية لعلماء وعدة تيارات من القرن التاسع وموجهة نحو المواقف تجاه الأحاديث النبوية. كما يوضح الجزء الثاني مجموعة واسعة من الأساليب في تفسير الأحاديث النبوية. يكتب لوري أيضا كتاب يستكشف به الأبعاد الأدبية من النصوص القرآنية. وقد حقق وترجم لوري كتاب “الرسالة” لمحمد بن إدريس الشافعي، أقدم عمل محفوظ في علم أصول الفقه الإسلامي للمكتبة العربية. وهو أيضا عضوا في هيئة تحرير المكتبة العربية.

  • صوفيا فاسالوا

    زميلة في المكتبة العربية- ٢٠١٧

    صوفيا محاضرة وزميلة في دراسة اللاهوت الفلسفي في جامعة بيرمنجهام. من بين كتبها “العوامل الأخلاقية وجزائها: طبيعة الأخلاق عند المعتزلة “٢٠٠٨، والذي حاز على جائزة ألبرت حوراني للكتاب. ومن كتبها ايضاً “علم الأخلاق عند ابن تيمية” ٢٠١٥. وقد أنهت سابقاً عدة زمالات بحثية في كلية جونفيل وكايوس بجامعة كامبردج المعهد الألماني للدراسات الشرقية في  بيروت وجامعة أوكسفورد برووك. تعدّ صوفيا خلال فترة زمالتها في المكتبة العربية ترجمة لكتاب “الهوامل والشوامل”، وهي مجموعة من المسائل والأجوبة والتي كتبها التوحيدي ومسكويه في القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي.

  • المجلس الاستشاري الدولي

    محمد عبد الحليم (معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن)

    روجر آلن (جامعة بنسلفانيا)

    عزيز العظمة (جامعة أوروبا الوسطى في بودابست)

    تسفي بن دور بنيت (جامعة نيويورك)

    بيتر كول (القدس و نيو هافن)

    همفري ديفيز (القاهرة)

    نادية الشيخ (الجامعة الأميركية في بيروت)

    جيرت يان فان جيلدر (جامعة أكسفورد)

    ديمتري غوتاس (جامعة ييل)

    أنطونيلا غرسيتي  (جامعة  فوسكاري، البندقية)

    معالي السفير عمر سيف غوباش (الإمارات العربية المتحدة)

    بياتريس جريندلر (جامعة برلين الحرة)

    روبرت هويلاند (جامعة نيويورك)

    روبرت إيروين (لندن)

    شيرمان جاكسون (جامعة كاليفورنيا الجنوبية)

    ماريون كاتز (جامعة نيويورك)

    جين دامن مكوليف (كلية برين ماور)

    أنجيليكا نويفيرت (جامعة برلين الحرة)

    زكي نُسيبة (مكتب شؤون الرئاسة، أبو ظبي)

    ون – جن اويانغ (معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن)

    وداد القاضي (جامعة شيكاغو)

    تيم ريس (جامعة نيويورك)

    تشيز روبنسون (فريير وساكلر غاليريز – معهد سميثسونيان)

    إيفرست روسون (جامعة نيويورك)

    مايكل سيلز (جامعة شيكاغو)

    ريتشارد سيبيرث (جامعة نيويورك)

    علي بن تميم ( أبو ظبي)

    ديفيد وينز (جامعة لانكستر)

    مارينا وارنر (كلية بيركبيك في جامعة لندن)