دعوة الأطبّاء

٢٥٦ صفحة

غلاف فني

المؤلف

ابن بطلان (ت ٤٦٠/ ١٠٦٨) طبيبٌ وعالمٌ مسيحيّ من بغداد.

المحقق

فيليب كينيدي أستاذ الدراسات الإسلاميّة والشرق أوسطيّة والأدب المقارن في جامعة نيويورك، والمحرّر العامّ للمكتبة العربيّة. له كتاب التعرّف في السرد العربيّ.

جيرمي فيريل يحمل شهادة الدكتوراه من جامعة إيموري. تحلّل نشراته جوانب متنوّعة من المجتمع الإسلاميّ القديم، بما فيها الأفعال اللفظيّة الساخرة، وطرق التقوى التجاوزيّة، وتشكيل شبكات التعاون.

هجاء بارع لمهنة الطبّ

دعوة الأطبّاء هو هجاءٌ من القرن الحادي عشر في شكل روايةٍ تصف الوسط الطبّيّ. يُدعى فيها طبيب شابّ من خارج المدينة إلى العشاء برفقة مجموعة من الأطبّاء الأكبر سنًّا، والذين تكشف حواراتهم عدمَ كفاءتهم. يهجو هذا العمل الأدبيّ، الذي ألّفه الطبيب البارع ابن بطلان، نفاقَ الأطبّاء الدجّالين، ويستعرض في الوقت عينه معارف ابن بطلان التقنيّة العميقة في الممارسات الطبّيّة، بما فيها الجراحة وسحب الدم والأدوية. يحيل الكتاب أيضًا إلى مفكّرين عظماء وأطبّاء قدامى منهم أبقراط وجالينوس وسقراط.     

الكتاب غنيٌّ بمادّته ومنظَّمٌ بعناية لجمعه بين المحاكاة الأدبيّة الساخرة والهجاء الاجتماعيّ: فضلًا عن استعمال صيغة السؤال والجواب المرتبطة بالأدب الفنّيّ، فالكتاب مليءٌ بأبيات الشعر والنصوص الثانويّة التي تشير إلى إعجاب الأطبّاء الكبار في السنّ بضيفهم الشابّ. دعوة الأطبّاء قراءة ممتعة، يدحض فيها ابن بطلان حجج الأطبّاء على مائدة الطعام.

طبعة ثنائيّة اللغة (بالإنجليزيّة والعربيّة).