رحلات

أخبار الصين والهند وكتاب ابن فضلان

٣٢٨ صفحة

$40.00

غلاف فني

Author

المؤلّفان

 كان ابو زيد السيرافي أحد البحارة الذين انتقلوا من ميناء مدينة سيراف الفارسية إلى البصرة سنة 303 هـ / 915-916 م. كتب السيرافي النصف الثاني من كتاب أخبارالصين والهند، مكملاً لجزء سابق كتبه بحار وتاجر مجهول في قبل ذلك بخمسين عاماً.

 كان ابن فضلان عضواً في البعثة الدبلوماسية التي بعث بها الخليفة العباسي المقتدر في 309-310 هـ / 921-9222 م لملك بلغار الفولغا. وهذا هو السجل الوحيد الموجود لتلك البعثة.

المحقّقان

تيم ماكنتوش- سميث مؤلف رحلات بريطاني شهير، يُعَرَف بثلاثيته عن الرحالة العالمي المغربي المعروف ابن بطوطة، وجعلته جريدة نيوز ويك على رأس أفضل إثني عشر كاتباً من كتّاب الرحلة في السنوات المئة الماضية، ويعيش في صنعاء باليمن منذ 1982.

جيمس مونتغمري، مؤلف كتاب “الجاحظ: في مدح الكتب”، هو أستاذ اللغة العربية ويشغل منصب ثوماس آدمز بجامعة كامبريدج وزميل في كلية ترينيتي هول.

يجمع كتاب “رحلات” اثنين من النماذج الرائعة لأدب الرحلات العربي والذين تم تأليفهما بنفس الحقبة، إلا أنهما يؤرخان بشكل عشوائي لتجارب متشعبة.  

كتاب “أخبار الصين والهند” يجمع بين التقارير والحكايات عن أراضي وشعوب المحيط الهندي، من رؤوس الصومال إلى الصين وكوريا. 

شهدت القرون الأولى من العصر العباسي شبكة كبيرة من التجارة البحرية ــ الخلفية التاريخية لحكايات سندباد. في هذا الكتاب، نسافر أولاً  إلى الشرق لاكتشاف الفسيفساء البشرية النشطة بما في ذلك وصف للمجتمع والحكومة الصينية، والطقوس الدينية الهندوسية، والحياة الطبيعية من السمك الطائر إلى غزلان المسك التبتية والأحجار الكريمة السريلانكية.

 بالمقارنة، خلق هذا الكتاب صورة بانورامية لعالم لا يختلف عن مفاهيمنا؛ عالم في طريقه إلى العولمة: في موانئه، نجد كنزاً هائلاً من المعلومات التي لا تقدر بثمن؛ يجد هنا أول وصف غريب للشاي والخزف الصيني ومشهداً من الطقوس الاجتماعية النادرة وسكان جزر من أكلة لحوم البشر ورجال الدين الهنود – عالم دنيوي، في نص أقصر من رواية. 

في  كتاب أحمد ابن فضلان “بعثة إلى نهر الفولغا”، نتحرك شمالاً في بعثة دبلوماسية من بغداد إلى الروافد العليا لنهرالفولغا وهو ما يعرف الآن بوسط روسيا. 

يحكي كتاب “ابن فضلان” الوثائقي تجارب ومحن الدبلوماسيين وبعثات الدعاة التي بعث بها الخليفة المقتدر من أجل إيصال تعاليم سياسية ودينية إلى ملك البلغار الذي اعتنق الإسلام مؤخراً. 

خلال أحد عشر شهراً من السفر المرهق، يسجل ابن فضلان الأعاجيب التي شهدها خلال رحلته، بما في ذلك الشفق القطبي وليالي الشمال البيضاء.

 والأهم من ذلك، يقدم إبن فضلان وصفا للفايكنغ روس، بما في ذلك عاداتهم وملابسهم ووشمهم، و يقدم القصة الملفتة لجنازة على سفينة. كما أن كتاب “أحمد بن فضلان (بعثة إلى نهر الفولغا)” هو أقدم مثال باق  لقصص الرحلات يقوم بها أول شخص باللغة العربية – نص رائد ذو قيمة تاريخية وأدبية لا نظير له. 

 تنير الأخبار في كتاب “رحلات” عالماً نابضاً بالحياة من التنوع خلال ذروة الامبراطورية العباسية، تمت روايتهما بالكثير من الفضول والحماس كما كان ينظر إليها من قبل حاملي راياتها الملتزمين.


قالوا عن هذا الكتاب:

“كلا المجلدين مليئان بالجاذبية والعجب … وما زالا يسهمان في هذه السلسلة الممتازة من أجل دمج  اللغة العربية في الآثار الأدبية العالمية”.- ذا ليتراري سوبليمنت

“هذا المجلد موضع الترحيب أحد أول المجلدات في سلسلة جديدة من شأنها أن تكون ذات قيمة لا تقدر بثمن لكل من الباحثين والقراء عامة.” – مجلّة ذا سيلك رود